ليبيا – أكد الناطق بإسم غرفة عمليات البنيان المرصوص العميد محمد الغصري أن حجم المساحة التي ينحصر فيها وجود عناصر تنظيم “داعش” في منطقة الجيزة بمدينة سرت تبلغ تقريباً 300 متر مربع فقط.

الغصري أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج الحصاد الذي أذيع أمس الثلاثاء عبر قناة الرائد بأن المعلومات المتوفرة لدى الغرفة بشأن وجود جرحى من النساء والأطفال في داخل منطقة الجيزة أسهم بتأخير عملية إقتحام المربع الأخير منها معرباً عن أمله بالإستجابة للنداءات التي أطلقتها الغرفة بشأن خروج المدنيين العالقين داخل مناطق الإشتباكات  .

وأضاف بأن “الدواعش” أمامهم أمرين إما الإستسلام أو مواجهة قوات عملية البنيان المرصوص كاشفا عن تسليم 14 عنصراً من تنظيم “داعش” أنفسهم صباح أمس الثلاثاء إلى قوات العملية بعد خروجهم من مناطق الإشتباكات ما يعد إنجازاً وانتصاراً كبيرين متطرقاً في الوقت ذاته إلى حصيلة معارك الأمس مع عناصر تنظيم “داعش” التي كانت كبيرة وبلغت أكثر من 50 قتيلا تم القضاء عليهم في الجيزة في ظل إستمرار المعركة التي باتت مسألة حسمها مسألة وقت لا أكثر.

المشاركة