ليبيا – استنكر “مجلس شورى ثوار بنغازي” في بيان له اليوم الاربعاء مقتل “الشيخ” نادر العمراني واصفاً هذه الحادثة بـ”الجريمة النكراء” ، مقدماً تعازيه لاهل العمراني ودويه.

البيان الذي تحصلت المرصد على نسخة منه اتهم من وصفهم بـ” النبتة الخبيثة” التى سميت زوراً وبهتاناً بالسلفية بتنفيد جريمة مقتل العمراني ، مبيناً بأنهم مجرد “مداخلة مجرمون” تربوا في أحضان الطواغيت وكانوا جنداً محضرين بحسب البيان.

وأضاف البيان أن من أسماهم بـ”المداخلة” شوكة في حلوق المسلمين وخنجر في ظهور المؤمنين وتتلاعب بهم أجهزة مخابرات العالم ، معتبراً أن مناصرتهم لما وصفه بـ”مشروع حفتر” خير دليل .

وحذر “مجلس شورى ثوار بنغازي” في بيانه أهالي طرابلس والمنطقة الغربية من نهج المدخلي الذي وصفه بـ”الخبيث” ، داعياً اياهم لاستئصاله من بينهم والا سيستمر لسل الخطف والاغتيال وسيتم اعادة سيناريو بنغازي في طرابلس حسب تعبيرهم .

وفي الختام دعا البيان أهالي طرابلس الى أخذ  الحذر ووحدة الصف وجع أمرهم احقاقاً للحق وابطالاً للباطل ولدفع شر المعتدين ، سائلاً الله أن ينتقم من “المداخلة” وأن يطهر الارض من “رجسهم” ويكفي الامة من “شرورهم”.

بيان "مجلس شورى ثوار بنغازي" بخصوص مقتل العمراني
بيان “مجلس شورى ثوار بنغازي” بخصوص مقتل العمراني
المشاركة