صوت مجلس النواب العراقي، السبت، بالموافقه على قانون دمج ميليشيات الحشد الشعبي بالجيش النظامي.

وحسب مصادر برلمانية، صوت المجلس بإجماع الحاضرين، لكن نواب اتحاد القوى السنية داخل البرلمان قاطع الجلسة.

وكان البرلمان العراقي قد عقد جلسته بنصاب قانوني شكله 210 نواب.

وتشارك ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران، في عمليات الجيش العراقي ضد تنظيم “داعش”، رغم الانتهاكات التي سجلت ضدها بحق المدنيين في المناطق المحررة.

وقال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إن قانون الحشد الشعبي لا يعني إعفاء مرتكبي الانتهاكات من العقاب.

وأوضح الجبوري، خلال مؤتمر صحفي عقب تصويت البرلمان، أن تحديد أعداد قوات الحشد يعود للقائد العام للقوات المسلحة “رئيس مجلس الوزراء”.

كما أكد ضرورة إقرار “تمثيل نسبي” للقوات بناء على المحافظات العراقية

المشاركة