ليبيا – إعتبر وزير التربية و التعليم في حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر العام خليفة الساروي أن الدعوة إلى عصيان مدني هي من الدعوات المغرضة لخلق البلبلة و زيادة التوتر في العاصمة طرابلس والتي تقوم بها جهات معينة على دراية بها وأخرى لا يملكون فكرة عنها بهدف إفشال التعليم وإرباك المشهد العام بطرابلس.

ووجه الساروي خلال مداخلة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة” التناصح” أمس السبت ندائه إلى المعلمين والمعلمات بعدم الإلتفات لمثل هذه الدعوات المغرضة والبقاء في مستوى المسؤولية، مطالباً أولياء الأمور بحضور أبنائهم لافتاً لحاجتهم لفترة زمنية أطول ليتم تعويض التأخير الذي حصل في العام الدراسي.

وطالب وزير التربية والتعليم بحكومة الإنقاذ أولياء الأمور بالإبلاغ عن أي مدرسة لا تفتح أبوابها أمام طلابها محذراً إياها بإتخاذ الإجراءات الإدارية والعقوبات المالية ضدها.

وفي ختام مداخلته قال الساروي أن الإعتصامات هدفها شل الحركة في كل المرافق الخدمية على الرغم من الحياه الشبه معطله بطرابلس إلا أنهم يسعون لإرباك المشهد وتعقيده، مبدياً تمنيه بأن لا تجد هذه الدعوة استجابة من الجميع.

المشاركة