ليبيا – طالب رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة محمد المبشر إلى تجميد كافة الأجسام الحكومات والبرلمانات المختلف على شرعيتها في البلاد وتشكيل قوة محلية لحفظ السلام توضع لها شروط للانضمام.

وأوضح المبشر في بيان صدر عنه أمس السبت وفقاً لوكالة “الأناضول” الإخبارية أن المهمة الوحيدة للقوة المحلية التي دعا لتشكيلها هي فض النزاعات وتثبيت السلام والتهدئة بين المدن والقبائل الليبية.

المبشر طالب بتجميد كل الأجسام القائمة الآن المختلف على شرعيتها في إشارة لثلاث حكومات “المؤقتة في البيضاء بالشرق والوفاق والإنقاذ في طرابلس و” البرلمانين مجلس النواب في الشرق والمؤتمر العام في الغرب”.

كما دعا المبشر إلى إجراء استفتاء عام على القضايا الخلافية في ليبيا يكون برعاية الأمم المتحدة وبإشراف الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية، مرجعاً المطالب التي أعلن عنها أنها جاءت في ظل التجاذبات الحاصلة في البلاد وأخذها منعرجات أكثر خطورة على مستقبل البلاد من جميع النواحي.

رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة ناشد أطياف الشعب إلى الالتزام بعقد اجتماعي جديد توضع نصوصه وفق ما تقتضيه مصلحة البلاد العليا على أن يجري من خلاله الاحتكام إلى الكتاب والسنة في الحقوق بين المواطنين والفصل فيها.

المشاركة