قررت الحكومة الفرنسية تقديم حوافز مالية مغرية للاجئين والمهاجرين الذين يرغبون “طوعا” في ترك فرنسا والعودة إلى بلدانهم قبل نهاية العام الحالي.

وأعلن المدير العام للوكالة الفرنسية للهجرة والاندماج ديديه ليشي أن أي مهاجر يقرر العودة إلى بلاده “طواعية” فإن حكومة فرنسا ستمنحه 2500 يورو، حسب ما جاء في صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية.

وأضاف أن هذا العرض بمثابة “حافز” من قبل مسؤولي الهجرة، يشمل أيضا بعض المزايا، ولاسيما تلك المتعلقة بقيمة تذكرة الطائرة للاجئ وتقديم المساعدة لإيجاد فرصة عمل في بلاده الأم، مشيرا إلى أن الأموال متوفرة للدفع إذا أراد هؤلاء اللاجئين مغادرة البلاد قبل 31 كانون الاول المقبل .

وذكرت الوكالة الفرنسية أن ما يناهز 4 آلاف شخص استفادوا، في وقت سابق، من مثل هذه الحوافز، التي كانت تقدر بـ650 يورو.

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة تلجأ لمثل هذه “العروض” لأنها أرخص من تكاليف عمليات الترحيل، على اعتبار أن ترحيل اللاجئين يستلزم عرضهم على قاض إدارى ثم قاضي حريات، إضافة إلى دفع قيمة تذاكر 3 رجال شرطة يصطحبون المرحَّل إلى بلاده.

المشاركة