ليبيا – أكد مدير مديرية أمن الخمس العقيد محمد أبو إصبع فتح محضر بشأن الجريمة البشعة لمقتل 4 أفراد من أسرة واحدة ينتمون لقبيلة إميمن ذبحاً ومن ثم حرق جثثهم وتولي الجهات المختصة التحقيق في هذا النوع النادر الحدوث من الجرائم.

أبو إصبع أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج غرفة الأخبار الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا بأن التحقيقات الأولية لم تبين الدافع وراء إرتكاب الجريمة إن كان جنائياً أو إرهابياً فيما لا تزال التحقيقات مستمرة في ظل عدم توافر أي أدلة تفيد بوجود متطرفين أو خلايا نائمة تقف وراء الجريمة في مدينة الخمس وعدم القدرة على توجيه التهم من دون أدلة.

وأضاف بأن مدينة الخمس شهدت في السابق جرائم قتل عادية وليس بهذه الطريقة المتوحشة والبشعة وتولي مهام التحقيق من قبل عناصر مختصة ومهنية ومحترفة في مثل هذا النوع من الجرائم حيث سبق وأن حصلت جرائم قتل وتم إكتشاف من يقف خلفها وعدم إهمال هذه القضية لخطورتها ولأن مديرية الأمن مسؤولة عن حماية المواطن وإن كشفها مسألة وقت لا أكثر مطمئناً أهالي المدينة ببذل مديرية الأمن جهوداً كبيرة في إطار الإمكانيات المتاحة لكشف الجناة في أقرب وقت ممكن وبأن الأمور تحت السيطرة.

 

المشاركة