ليبيا- أكد المبعوث الأميركي إلى ليبيا جوناثن واينر أن نواة الحرس الرئاسي التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق التي تشكلت بقيادة العميد نجم الناكوع المؤلفة من 580 عنصرا من أصل 3 آلاف ستصنع فارقاً أمنياً كبيراً بالعاصمة طرابلس.

واينر أوضح في تغريدات له على صفحته الشخصية على موقع “تويتر” للتواصل الإجتماعي تابعتها وترجمتها صحيفة المرصد بأن ما يحتاجه الحرس الرئاسي الآن هو الأموال اللازمة مشيراً في سياق آخر إلى ضرورة قيام المصرف المركزي بتسييل موازنة طوارئ وقيام وزير مالية حكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالإسهام في تحرير بعض الأموال بغية توفير الإحتياجات العاجلة للناس وأبرزها الرعاية الصحية والكهرباء.

وإختتم واينر تغريداته بالإشارة إلى أهمية إيقان جميع الشعوب بضمنها الشعب الليبي بمسألة حل النزاعات عبر الحوار وليس العنف وتوفير الأمن والحرية لهم.

المشاركة