ليبيا – افتتحت الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة في وزارة داخلية المؤقتة مقرها الجديد الذي يقع في منطقة أسلنطة شرق مدينة البيضاء بحضور مدير الإدارة العقيد خالد عبد العزيز البسطة ومجموعة من الضباط وضباط الصف والأفراد و يحتوي المقر على الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة وقسم التحقيق وسجن الانضباط للشرطة وجناح للتدريب.

وقال البسطة وفقاً لوكالة الانباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة أن العمل الفعلي بالمقر بدأ أمس الأحد مؤكداً أن إدارة التفتيش سيكون لها لمسة يشاهدها الجميع مشيراً إلى أن العمل سيبدأ من خلال التفتيش على مديريات الأمن والإدارات العامة في الأجهزة التابعة لوزارة الداخلية.

البسطة أكد أنهم سيضربون بيد من حديد كل من يستغل وظيفته أو يسئ معاملة الجمهور أو يخالف القوانين المعمول بها أو يقصر في أداء واجبه أو يستغل سلطته لمنفعة خاصة.

وناشد مدير الإدارة منتسبي الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة الذين لم يلتحقوا بعملهم والمتغيبين بغض النظر عن مركزية مرتباتهم بأن ينظروا للأمر من ناحية وطنية بحثة مؤكداً أن الإدارة ستقدم المتخاذلين والمتغيبين والعابثين للعدالة وسوف يشهد الجميع قرارات ستصدر عن وزارة الداخلية من إيقاف عن العمل وفصل وإيقاف للرواتب خصوصاً في هذا الوقت الصعب الذي تمر به البلاد.

وتابع مدير الإدارة حديثه قائلاً:”هذه الإدارة مهمة جداً ونحن نعي هذا وقبلنا بهذا العمل الذي قد يرفضه الكثير من الزملاء من ناحية العلاقات الاجتماعية والإحراج الذي يقع مع العديد من الزملاء ولكن من أجل إعطاء كل ذو حق حقه قبلنا هذه المهمة”.

المشاركة