ليبيا – قال المتحدث بإسم مستشفى مصراتة المركزي أكرم قليوان أن الحصيلة النهائية لعدد الجرحى والقتلى في صفوف قوات “عملية البنيان المرصوص” بلغت 680 قتيل و2300 جريح.

وأشار قليوان خلال مدالخة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة “التناصح” أمس الأحد إلى التنسيق بين المستشفى الميداني والإسعاف الطائر من أجل نقل الحالات الحرجة مؤكداً على أنه يتم إمداد المستشفى الميداني براً وجواً.

قليوان إعتبر أن إعادة افتتاح مستشفى زمزم سيخفف الضغط عن مستشفى مصراتة الذي يعاني من نقص في الاطقم الطبية المساعدة نتيجة إنتهاء عقود عدد كبير منهم لافتاً لمحاولتهم تعويض النقص بالعناصر المحلية والمتطوعين وإعادة التعاقد.

وفي ختام مداخلته قال قليوان أن مخزون مستشفى مصراتة يتأثر نتيجة الحرب والضغط عليه نتيجة استقباله مرضى من داخل المدينة وخارجها.

ومن جانبه قال الناطق بإسم غرفة “عمليات البنيان المرصوص” محمد الغصري أمس الأحد أن حصيلة الإشتباكات يوم السبت في مدينة سرت حصدت 7 قتلى و40 جريح من قوات البنيان المرصوص مشيراً إلى أن قواتهم تتقدم في معاركها ضد تنظيم “داعش” وفقاً للخطة المرسومة لغرفة العمليات.

الغصري أكد في مداخلة هاتفية على قناة ليبيا الاحرار على أن سلاحي الجو الأمريكي والليبي سيكونا جاهزين كلما احتاجت أرض المعركة لضربات جوية حسب طبيعة الأرض وتواجد القناصين فوق أسطح البنايات من أجل أن يكون التعامل معهم بشكل مباشر ومنعهم من التمركز.

و قال الغصري أن حسم معركة سرت ليست عبارة عن “مباراة كرة قدم” مبدياً إنزعاجه من رغبة جميع القنوات الفضائية بتحديد موعد للحسم، مضيفاً بأنهم في انتظار المجلس بعض الدعم من المجلس الرئاسي لحسم المعركة.

 

المشاركة