توقف موقع وزارة الإعلام السورية عن العمل بعد نشره في وقت من مبكر من صباح اليوم الاثنين، خبرا عن تعرض رئيس النظام بشار الأسد لمحاولة تسميم.

وظهر الموقع بشاشة بيضاء دون محتويات وكتب عليه عبارة قصيرة باللغة الإنجليزية “الموقع تحت الصيانة يرجى زيارته لاحقا”، بحسب ما رصد موقع “عربي21” الذي ذكر أن موقع الوزارة نشر خبر تسميم وإصابة الأسد بمرض معد وبصعوبة.

وبقي الخبر محتلا المرتبة الأولى بقائمة الأخبار الهامة فيه حتى لحظة خروجه عن شبكة الإنترنت وإخفائه وظهور رسالة أنه يخضع للصيانة.

وجاء في النص الذي وضعه فيما يبدو مخترقون للموقع (هاكرز)؛ لم تعرف هويتهم:

“محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض معد خطير!

وصل إلينا مؤخرا خبر إصابة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد رعاه الله ويحفظه من كل شر بمرض معد خطير! وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفة التفاصيل للأسف الشديد.

وحسب ما وصل لدينا من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام. والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة.

ولكن بحمد لله ورعايته، فريق من الأطباء المختصين يشرفون على حالة سيادة الرئيس، ويقومون بالكشف عن نوع المرض وصحة التسمم.

وسوف يقوم الفريق بمتابعة التفاصيل ومتابعة الحدث لمعرفة المزيد من الأخبار عن صحة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد حفظه ورعاه. نسأل الله العلي العظيم أن يطيل بعمره ويشفيه من كل مكروه.

فريق وزارة الإعلام”.

المشاركة