ليبيا – قال اعلامي من مدينة صرمان شعبان بركة أن مطالب المعتصمين واضحة وتتركز على مشكلة الإنفلات الأمني وإنعدام أي شكل من أشكال الامن في المنطقة الغربية وتحديداً المدينة التي شهدت العديد من عمليات الخطف والسطو.

و أضاف بركة خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحدث” الذي يبث على قناة “ليبيا الحدث” أمس الإثنين أن المعتصمين تطرقوا خلال الإعتصام لمشكلة نقص السيولة التي زادت من معاناة المواطن.

بركة أشار إلى أن إعتصام أهالي مدينة صرمان بدء تقريباً منذ نهاية الأسبوع الماضي من خلال تواجدهم أمام المجلس البلدي وإنشاء شبه تنسيقية لإعلان العصيان المدني داخل المدينة لافتاً لإستجابة المحلات التجارية في حي الصناعة مدينة صرمان للعصيان المدني.

وأبدى بركة إستغرابه ممن يهاجمون هذا الحراك معتبراً ان خروج الشعب للمطالبة بحقوقهم الأساسية أمر طبيعي لأنهم لم يخرجوا من أجل سياسة أو لرفض جهة معينة بل خرجوا نتيجة للضغط الواقع على المواطن من إنعدام السيولة والأمن وليطالبوا بوجود جيش حقيقي غير المليشيات الموجودة الآن في المنطقة الغربية.

المشاركة