جددت حركة فتح الثلاثاء، ثقتها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس قائداً عاماً لها، خلال اعمال مؤتمرها السابع في رام الله في الضفة الغربية.

وأعلن رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون وباسم اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، ترشيح الرئيس عباس قائداً عاماً لحركة فتح، وذلك في بداية اعمال المؤتمر.

ولاقى ترشيح عباس (81 عاماً) تصفيقاً حاراً من اعضاء المؤتمر، كمؤشر على الموافقة بالاجماع على الترشيح والانتخاب الشفوي المسبق لبقاء عباس في موقعه، في حين لم يتقدم اعضاء آخرون بترشيحات.

وقال عباس عقب ترشيحه “فتح ستبقى غلابة، ولن يتوقف تيارها الهادر قبل التحرير والاستقلال”.

وكان عباس اعلن افتتاح اعمال المؤتمر الذي سيتواصل لمدة خمسة ايام، واصفاً اياه ب” مؤتمر القرار الوطني المستقل ومؤتمر البناء والتحرير”.

وسيجري خلال اعمال المؤتمر انتخاب اعضاء جدد للجنة المركزية للحركة البالغ 21 اضافة الى القائد العام محمود عباس، وكذلك 80 عضواً في المجلس الثوري للحركة.

وأشار عباس الى حضور 60 وفداً من 22 دولة لحضور الافتتاح الرسمي مساء الثلاثاء.

ا ف ب

المشاركة