ليبيا – أصدر المكتب الإعلامي لحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام توضيحاً بشأن المقابلة الأخيرة التي نشرتها “صفحة الجزيرة نت” مع رئيس “الحكومة” خليفة الغويل في الـ28 من نوفمبر الجاري وتابعتها ونشرتها صحيفة المرصد.

التوضيح الذي وجهه المكتب الإعلامي أمس الثلاثاء الى صحيفة بوابة إفريقيا الإخبارية وحصلت صحيفة المرصد على نسخة منه بين خلاله المكتب تلقيه إتصالاً هاتفياً من البوابة عبر خلاله لها عن نفيه القاطع لمسألة إجراء الغويل أي مقابلة صحفية مع الصفحة المذكورة متهماً في الوقت ذاته جهات لم يسمها بإستغلال حركة التقارب الوطني والإتفاق المؤدي إلى المصالحة الوطنية العادلة لنشر الأخبار الملفقة بهدف خلق الفتن المغرضة.

وأضاف التوضيح بأن حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام تعلن لمن يهمه الأمر بأنها لن تلتفت إلى أية أخبار تنشر من غير دليل يؤكدها عن طريق مكتبها الإعلامي أو النقل والتسجيل المرئي أو المسموع وتؤكد في الوقت ذاته بأن مبادرة حكومة الوحدة الوطنية تركز على المؤسسات ولا تركز على الأشخاص والمسميات وأن اللجوء إلى القضاء المستقل حق متاح أمام جميع المواطنين.

يشار إلى أن صحيفة المرصد كانت قد نقلت عن صفحة الجزيرة نت مقابلة أجرتها الصفحة مع رئيس حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام خليفة الغويل أكد خلالها عدم تغييره لموقفه من قائد الجيش المشير خليفة حفتر وبأن الاخير “شخص إنقلابي أجرم في حق الشعب وعليه الإمتثال للقضاء” ودعا فيها أيضا أهالي المنطقة الشرقية لكلمة سواء إن كانوا فعلاً يريديون بناء مؤسسة عسكرية لا يجب حصرها في شخص واحد بحسب تعبيره.

15292907_1725656914418259_1251794312_o

 

 

 

المشاركة