قام العشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة بالمشاركة في سباق حمل اسم “ماراثون الصمود”، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف يوم السبت المقبل.

وقد شارك في السباق الذي نظّمته جمعية “السلامة” الخيرية، للعناية بالجرحى والمعاقين (جمعية غير حكومية)، 40 شخصا بعضهم من ضحايا الحروب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال محمد دويمة، مدير جمعية السلامة: ” ننظّم السباق للتأكيد على دور وحق الجرحى في غزة، في المشاركة في الحياة اليومية والنشاط المجتمعي”.. ” رغم مرور عامين على الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، إلا أن الجرحى الفلسطينيين ممن أصبحوا يعانون من إعاقة دائمة لم يحظوا بالاهتمام المطلوب بعد”.

ولفت دويمة إلى أن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، ما زال يقف حائلا أمام ذوي الاحتياجات الخاصة، ممن يحتاجون إلى الأدوية أو المستلزمات أو السفر.

ويصادف الـ 3 من ديسمبر/كانون الثاني المقبل اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، الذي أقرّته الأمم المتحدة في عام 1992.

الأناضول

المشاركة