ليبيا – بدأت اليوم الخميس  فعاليات منتدى “حوارات المتوسط” في روما والتي تستمر حتى يوم السبت القادم وذلك استعداداً لاستقبال القادة السياسيين وخبراء الاقتصاد والمسؤولين في المنظمات الدولية والمجتمع المدني والثقافي الذين سيشاركون في الدورة الثانية لحوارات المتوسط.

وستتركز هذه الدورة وفقاً لإدارة التاوصل والإعلام التابعة للمجلس الرئاسي على الحوار و تبادل الآراء والأفكار ابتداءً من الأزمات الراهنة و الفرص الكبيرة التي تتشابك في هذه المنطقة الحيوية من العالم.

و المدعوين للمشاركة في مؤتمر روما من قبل وزير الخارجية “باولو جينتيلوني” ورئيس معهد الدراسات العالمية (ISPI) هم من المستوى الرفيع جداً ومن بينهم وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” ووزير الخارجية الروسي “سيرغيي لافروف” والعراقي “ابراهيم الجعفري” والقطري “محمد آل ثاني”، والبريطاني “بوريس جونسون”، والإيراني “محمد ظريف” وحوالى 500 شخصية من 55 دولة.

ومن الجانب الإيطالي إلى جانب “جينتيلوني” ستشارك وزيرة الدفاع روبيرتا بينوتي والممثلة العليا للأمن والسياسية الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني وفي اليوم الأخير للمؤتمر سيشارك رئيس الوزراء ماتيو رينتزي الذي سيغلق أعمال المؤتمر السبت الموافق 3 ديسمبر.

ومن المنتظر أن يشارك الجانب الليبي خلال الأيام الثلاثة بالمؤتمر بوفد من السفارة الليبية بروما في حين ستكون هناك مداخلة هامة مخصصة لمصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط باليوم الثاني وحجزت إحدى الكلمات الختامية في اليوم الثالث من المؤتمر لفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومن المتوقع أن يلقيها الدكتور فتحي المجبري عضو المجلس الرئاسي.

المشاركة