عمان – دعا ما يسمى “اتحاد منظمات الهيكل”، المزعوم، المستوطنين المتطرفين إلى تنظيم اقتحام جماعيّ واسع للمسجد الأقصى المبارك، اليوم الخميس، دعماً للاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.
وكثفّت “منظمات الهيكل”، المزعوم، عبّر مواقعها الإعلامية ووساط التواصل الاجتماعي، دعواتها لأنصارها، من المستوطنين المتطرفين، للمشاركة الواسعة في تنفيذ سلسلة اقتحامات جماعية للأقصى وأداء الطقوس والصلاة فيه.
ويأتي ذلك بهدف “دعم البؤرة الإستيطانية “عمونة” التي أقامها مستوطنون على الأراضي الفلسطينية المحتلة، شمال شرق رام الله، وصدر قرار بإخلائها”.
وفي الأثناء، واصل المستوطنون المتطرفون، أمس، اقتحامهم للمسجد الأقصى، من جهة “باب المغاربة”، بحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال، ووسط محاولات لإقامة طقوس وحركات وشعائر تلمودية فيه.
فيما واصل مستوطنون اعتداءاتهم على أراضي المواطنين الفلسطينيين في منطقة الساكوت بالأغوار الشمالية.
وقال الخبير في شؤون الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية، عارف دراغمة ، إن “المستوطنين يواصلون لليوم الرابع على التوالي، حراثة أراضي المواطنين؛ بغية الاستيلاء عليها ومصادرتها”.
وكانت سلطات الاحتلال استولت على هذه الأراضي، وذلك قبيل استرجاعها للفلسطينيين خلال العام الحالي بقرار من المحكمة الإسرائيلية.

المشاركة