الإمارات بالمرتبة الثالثة عالمياً في تشييد الأبراج

الإمارات بالمرتبة الثالثة عالمياً في تشييد الأبراج

احتلت دولة الإمارات المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط والثالثة عالمياً على صعيد إنجاز الأبراج الشاهقة خلال العام 2015، بحسب التقرير السنوي لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية “CTBUH”.

ونقلت صحيفة “البيان” عن التقرير السنوي للمجلس، الذي صدر أمس الخميس، أن الإمارات أنجزت سبعة أبراج شاهقة بمجموع 1871 متراً خلال العام الماضي، لتستحوذ الدولة على 78,7% من مجموع أطوال الأبراج التي تم تشييدها في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي، التي بلغت 9 أبراج بأطوال بلغ مجموعها 2377 متراً.

وجاء “برج أدنوك” في أبوظبي (المقر الرئيس لشركة أبوظبي الوطنية للبترول) بارتفاع 342 متراً في صدارة الأبراج المشيدة في الدولة خلال 2015، وتم بناء البرج المكون من 76 طابقاً على شكل مستطيل، ويضم منافذ للتجزئة ومتحفاً للتراث، بالإضافة إلى قاعة محاضرات في شكل منحوت فريد.

ويقع “برج أدنوك” على مقربة من فندق قصر الإمارات، وكان خامس أعلى مبنى يتم إنشاؤه في العالم خلال العام 2015، كما يعد حالياً ضمن قائمة أطول 50 برجاً في العالم، وثاني أعلى برج في أبوظبي بعد برج محمد بن راشد.

وجاء في الترتيب الثاني إماراتياً، والسابع عشر عالمياً، برج “دي 1” بارتفاع 284 متراً، ويتكون البرج الذي يتخذ موقعاً استراتيجياً وسط “قرية دبي للثقافة” من 80 طابقاً، ويضم 518 وحدة سكنية، وأحواضاً للسباحة وصالات رياضية.

وشرق أوسطياً، استأثرت الإمارات بنحو 77% من عدد الأبراج الشاهقة التي تم تشييدها في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي، بمجموع سبعة أبراج، فيما حلت مملكة البحرين في الترتيب الثاني بإنجازها برجاً واحداً، وهو فندق “فور سيزون” في المنامة بمجموع 270 متراً، تليها المملكة العربية السعودية بإنجاز برج “The Headquarters Business Park” في مدينة جدة بارتفاع 236 متراً.

وعالمياً، شهد العالم إنجاز 106 أبراج شاهقة خلال 2015 بمجموع 25926 متراً، استحوذت قارة آسيا على النصيب الأكبر منها بحصة بلغت 76% (81) برجاً، فيما بلغت حصة الشرق الأوسط 8% بـ 9 أبراج، وأوروبا بحصة بلغت 8% بمجموع 8 أبراج، فيما توزعت الحصص المتبقية على مناطق أميركا الوسطى وأميركا الشمالية وأستراليا بواقع 4% و3% و1% على التوالي، وبمجموع 4 أبراج و3 أبراج وبرج واحد بالترتيب.

المشاركة