اليابان تؤكد دعمها لشركات تكنولوجيا المعلومات المحلية في رواندا

imageوصل وفد مكون من 7 شركات لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التجارية الرواندية المحلية إلى اليابان، للالتقاء بمجتمع الأعمال الياباني بهدف متابعة السعي المشترك لتحقيق المصالح التجارية.
وكانت جمعية رجال الأعمال المشتركة للدولتين قد عقدت أول اجتماع بشكل رسمي خلال رحلة عمل قام بها وفد من غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابعة لاتحاد القطاع الخاص مطلع الشهر الحالي.
وتسعى رواندا واليابان في إطار التعاون والشراكة ومشروعات الأعمال إلى تسهيل مهمة الشركات اليابانية التي تتطلع لدخول السوق الأفريقية وزيادة أهميتها في السوق عن طريق تصميم منتجاتها وخدماتها بما يتناسب مع السوق الأفريقية.
وتقدم هذه العملية فرص الشراكة للشركات المحلية الرواندية للنمو والتوسع في الأسواق الإقليمية.
وقال أليكس نتالي، المدير التنفيذي لغرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في اتحاد القطاع الخاص برواندا، إن التعاون وتبادل التكنولوجيا سيعززان الجهود نحو تحقيق هدف رواندا في أن يصبح اقتصادها قائمًا على المعرفة.
وأوضح أن اليابان من الاقتصادات المتطورة المعتمدة على التكنولوجيا والتنمية، ونحن في رواندا كبلد أفريقي نطمح أن تكون مركزًا للتقنية، فمن الأهمية الاستراتيجية العمل مع مثل هذا الشريك القوي.
وقام الوفد الرواندي الزائر لليابان بجهود تهدف إلى حشد الشركات اليابانية في استراتيجية الاستعانة بمصادر خارجية لأعمال غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لخلق ألف فرصة عمل على الأقل في مجال هندسة البرمجيات.
وفي حال نجاح تلك الجهود، يمكن أن تقوم الشركات اليابانية بالاستعانة بمصادر خارجية لتطوير منتجات البرمجيات مثل التطبيقات النقالة للمطورين الروانديين.

المشاركة