رامي عياش مشغول بـ”أمير الليل” ويحضر لألبومه الجديد

الفنان : رامي عياش

ينشغل الفنان رامي عياش بتصوير مسلسل درامي بعنوان “أمير الليل”، وبتحضير ألبومه الجديد بعنوان “حابب”.

وقال رامي في لقاء تلفزيوني، إن أصداء الفيلم الذي لعب بطولته “باباراتزي” كانت إيجابية، خصوصا أن هذه تجربته التمثيلية الأولى.

واعتبر رامي أن مثل هذه التجربة أضافت لتاريخه وموهبته، وخير دليل على ذلك أن المنتجين باتوا يؤمنون بهذه الموهبة ويشجعونها، حيث بدأت العروض من هنا وهناك تقدم إليه.

873d7cfd-b26a-455f-b91c-5611970cd68c

يُضاف إلى ذلك أن عياش منشغل هذه الأيام بتصوير مسلسل تاريخي بعنوان “أمير الليل”، وتعود أحداثه إلى أيام الانتداب الفرنسي، ويجسد فيه دور الأمير، ووافق رامي على تجسيد هذا الدور، لأن الشخصية تشبهه ببعض أوجهها وتفاصيلها، على حد تعبيره.

وأكد رامي أن التمثيل لن يأخذه من الغناء، لأن الموسيقى من أولوياته، وهو في صدد تحضير ألبومه الجديد “حابب”، وتعاون فيه مع عدد من الشعراء والملحنين ذكر منهم: سليم عساف، جان ماري رياشي، نور الملاح، محمد يحيى، عصام كاريكا، وتطرق فيه إلى اللهجات اللبنانية والمصرية والخليجية والمغربية، وهناك أنماط جديدة ومختلفة في الموسيقى تطرق إليها في الألبوم كما قال.

وعبر رامي عن إعجابه بكليب “اعتزلت الغرام” للفنانة ماجدة الرومي، ويعتبر أن هذا الكليب يشبهه كثيرا.

من جهة أخرى، رامي لديه جمعية خيرية بعنوان “عياش للطفولة” تعنى بشؤون الأطفال المعوزين والمحتاجين والأقل حظا وتعليما في مجتمعاتنا، من تأمين كافة اللوازم المدرسية والقرطاسية وغيرها في لبنان (على أمل أن تنتشر هذه الجمعيات في كافة الدول العربية كما يقول)، إضافة إلى قيام هذه الجمعية بنشاطات ترفيهية واجتماعية وثقافية في المناسبات العامة .

7bee8e9a-6b53-4046-8a30-7ad57be9450d

ويمتلك رامي مطعم “لبنان” في المغرب، ويهدف من خلاله إلى تعريف الناس بالمطبخ اللبناني بالشكل اللائق والمطلوب.

وأشار رامي إلى أنه رغم الأوضاع الأمنية والسياسية الصعبة والسيئة في لبنان لم ولن يفكر مطلقا في الهجرة أو مغادرة لبنان إلى بلد ثان.
لمناسبة عيد الحب والذي يصادف في 14 فبراير، سيحيي رامي حفلين غنائيين في مصر وتونس، إضافة إلى حفلات عديدة له في ربيع وصيف 2016.

وأيد رامي فكرة دخول الفنان لجنة حكم برنامج هواة، وذلك في حال كان متمكنا وقادرا على إبداء رأيه بالشكل المطلوب، وهي مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الفنان ومهمة ليست سهلة.

وقد عرض عليه دخول لجنة معينة، لكن لم يتم النصيب كما أن هناك فنانين يستحقون إبداء رأيهم بناء على تجربتهم الفنية الطويلة.

أما عن حياته الشخصية وزواجه، اعتبر رامي أن حياته ازدادت روعة وجمالا بعد الزواج، وأكد أنه رجل محظوظ وينتظر مولوده الأول.

كما أنه وزوجته داليدا يتبادلان الآراء دائما في عملهما (زوجته مصممة أزياء وتملك دارا للتصاميم النسائية)، لأن نظرتهما متشابهة للأمور، على حد تعبيره، وزوجته تملك ذوقا رفيعا وهو يثق برأيها.

المشاركة