مساهل يحذر من تدفق رعايا مغربيين الى ليبيا عبر الجزائر

استقبل وزير الشئون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، اليوم السبت، بالجزائر سفير المغرب بالجزائر حيث أطلعه على التدفق “المكثف” و”غير العادي” لرعايا مغربيين متجهين إلى ليبيا عبر الجزائر، حسبما أفاد به بيان لوزارة الشئون الخارجية الجزائرية.

وأوضح البيان أنه “تم إطلاع السفير المغربي على مسألة التدفق المكثف وغير العادي لرعايا مغربيين قادمين من الدار البيضاء باتجاه ليبيا عبر الجزائر الذي لوحظ خلال الأسابيع الأخيرة”.

وأوضح الوزير أن “السياق الأمني الراهن بالغ الحساسية يستدعي التحلي بيقظة كبيرة” كما “يستدعي تعزيز التعاون بين بلدان المنطقة على غرار ذلك القائم بين الجزائر وتونس لاسيما في مجال ترحيل رعاياهما”.

وقال مساهل، للسفير المغربي “قرار السلطات الجزائرية القاضي بالسماح هذه المرة وبصفة استثنائية بعبور الرعايا المغربيين المتواجدين حاليا بالجزائر العاصمة والحائزين على وثائق إقامة أو عمل في ليبيا” مضيفا أن “المسافرين الذين لا يذكرون مبررًا لتنقلهم إلى ليبيا سيتم ترحيلهم إلى بلدهم الأصلي”.

وأشار البيان إلى أن الجزائر “ستوفر وسيلة نقل لضمان عودة هؤلاء الرعايا إلى المغرب”، مؤكدا أنهم “تلقوا معاملة تليق بقيم الضيافة التي يعرف بها الشعب الجزائري”.

المشاركة