الورفلي : صالح المخزوم من أعمدة البيت و الآن يريد إسقاطه

عبّر عضو المؤتمر الوطني العام محمود عبدالعزيز الورفلي ، في حديث لقناة النبأ الليلة الماضية عن صدمته تجاه التصريحات التي أدلي بها المخزوم قبل أيام لقناة الجزيرة واصفاً إياها بالغير مبررة و المنافية للصدق و الحقيقة .
و قال الورفلي بأن المخزوم كان صانعاً للقرار في المؤتمر قبل نوري أبو سهمين و لكنه قد أنهي حياته السياسية بعد هذه التصريحات المنافية للحقيقة علي حد وصفه .
و كشف عبدالعزيز بأن المخزوم هو الذي كان يُسير الجلسات بما فيها الجلسة التي أتخذ خلالها القرار رقم 7 /2012 بشأن مدينة بني وليد مؤكدا بأن المخزوم قد وضع نفسه في موضع الاتهام و المسؤولية دون أن يدري ،
مضيفا بأن أن إنقلاب المخزوم علي المؤتمر قد تسبب له في الكثير من الألم كونه من أعمدة البيت الذي يريد الآن إسقاطه بتصريحاته .
و دعي الورفلي إلي عدم الخلط بين جماعة الاخوان المسلمين و حزب العدالة و البناء و ذلك لأن المخزوم كان تقدم بإستقالته عدة مرات من عضوية فريق الحوار لأسباب حزبية في الوقت الذي كان محمد صوان رئيس حزب العدالة و البناء رافضاً للإستقالة
كاشفاً بأن الشيخ الصادق الغرياني كان قد حث المخزوم علي عدم تقديم إستقالته. يشاو إلي أن المؤتمر العام كان قد أصدر قراره  بإقالة صالح المخزوم من عضوية فريق الحوار قبل أن يصدر القرار بإسقاط عضوية اربعة من أعضاء المؤتمر من بينهم المخزوم الذي يشغل منصب النائب الثاني لرئيس المؤتمر العام منذ مطلع سبتمبر 2012 .
المشاركة