أوباما يقترح تخصيص 200 مليون من ميزانية البنتاغون لمواجهة ” داعش ” في ليبيا و غرب أفريقيا

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

المصدر ( البنتاغون + وكالات ) 

قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قبيل تقديم موازنة السنة المالية المقبلة إن الرئيس باراك أوباما اقترح تخصيص نحو 200 مليون دولار في خطة الإنفاق العسكري الجديدة لمواجهة داعش في شمال وغرب أفريقيا.

ورفض المسؤولون الأمريكيون الإفصاح عن الدول التي ستتلقى هذا التمويل، وتأتي هذه التصريحات في وقت تناقش فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها سبلا لوقف تمدد داعش في ليبيا ومناطق أخرى في إفريقيا.

والزيادة المقترحة في الإنفاق العسكري الأمريكي من أجل شمال وغرب أفريقيا جزء من 7.5 مليار دولار طلبها البنتاغون للعام المالي 2017 لمواجهة تنظيم داعش علي مستوي العالم .

و كشف مسؤول في وزارة الدفاع طلب عدم ذكر اسمه لمجموعة صغيرة من الصحفيين “الزيادة البسيطة هي في حدود نحو 200 مليون دولار مرتبطة بشمال أفريقيا.، وقال مسؤول دفاعي ثان إن الأموال ستخصص أيضا لغرب أفريقيا.

وأعلن وزير الدفاع أشتون كارتر الأسبوع الماضي نيته زيادة الإنفاق لمواجهة داعش حينما كشف تفاصيل عريضة لموازنة الدفاع التي يقترحها أوباما وتبلغ 582.7 مليار دولار. وأشار كارتر إلى أنه سيسعى للحصول على المزيد من الإنفاق الحربي في وقت لاحق إذا لزم الأمر.

وتملك الولايات المتحدة وجودا عسكريا دائما محدودا في إفريقيا يتركز بشكل كبير في قاعدة أمريكية في جيبوتي.

وقال البنتاغون إنه ماض في وضع خطط لمواجهة التنظيم المتشدد في ليبيا على الرغم من أن عراقيل سياسية كبيرة ربما تبطئ أي حملة جديدة للولايات المتحدة وحلفائها ضد التنظيم في ليبيا .

ويلتقي كارتر مع الحلفاء في بروكسل هذا الأسبوع لمناقشة سبل تسريع حملة مواجهة داعش.

المشاركة