عثرت قوات الجيش مساء يوم أمس علي صور في هاتف أحد قتلي المجموعات الارهابية بالمحور الغربي لمدينة بنغازي لتواجدهم في وقت سابق بمعسكر 17 فبراير الذي تبسط قوات الجيش سيطرتها عليه منذ عدة أيام .

و تظهر الصور علم تنظيم داعش و هو يرفرف أعلي بوابة المعسكر الشهير و تمركزاً أمامه لعدد من المقاتلين خلف السواتر الترابية و هم يخوضون معركة فيما يبدو  ضد قوات الجيش .

تجمع للمسلحين امام بوابة معسكر 17 فبراير تحت راية تنظيم داعش
تجمع للمسلحين امام بوابة معسكر 17 فبراير تحت راية تنظيم داعش

الصور كشفت لأول مرة عن هوية فريق قناة النبأ الفضائية ببنغازي و هم المصور ” عبدالقادر فسوك ” و المراسل ” أحمد شويرب ”  حيث ظهر الفريق و هو يلتقط مقاطع فيديو للاشتباكات  و يجري بعض المقابلات مع مجموعة من المسلحين غالبيتهم يرتدون اللثام أمام عدسات الكامرة .

المراسل احمد شويرب و المصور عبدالقادر فسوك أمام معسكر 17 فبراير
المراسل احمد شويرب و المصور عبدالقادر فسوك أمام معسكر 17 فبراير

و أظهرت الصور ” الملثم ” المثير للجدل الذي استضافته قناة النبأ في يوليو الماضي عبر ” سكايب ” من بنغازي و عرفته بإسم ” خالد صالح ” و بصفة أحد ثوار بنغازي و لكن جديد هذه الصور هي الكشف عن وجه هذا الملثم الذي أثار جدلاً بين النشطاء علي وسائل التواصل الاجتماعي حينها و قد ظهر في هذه الصور و هو يتجول بدون لثام ، قبل أن يرتديه أمام عدسة كامرة النبأ رفقة المراسل شويرب و المصور فسوك .

الضيف " الملثم " قبل و بعد اللثام و أثناء مقابلته مع قناة النبأ عبر سكايب
الضيف ” الملثم ” قبل و بعد اللثام و أثناء مقابلته مع قناة النبأ عبر سكايب

 

و يعمل المراسل أحمد شويرب كمراسل لقناة النبأ في مدينة صبراتة منذ انطلاقة القناة  اما المصور عبدالقادر فسوك فيعمل منذ سنوات مع قناة توباكتس الفضائية و تم اعتقاله منتصف سنة 2012 علي أطراف مدينة بني وليد في مهمة قالت قناة توباكتس حينها بأنها مهمة صحفية استقصائية عن الاوضاع بالمنطقة قبل ان يطلق سراحه بوساطة من أعيان مدينة جادو .

المشاركة