محمد بن راشد يطلق مشروع مدينة دبي لتجارة الجملة

محمد بن راشد يطلق مشروع مدينة دبي لتجارة الجملة

الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أكبر مدينة عالمية لتجارة الجملة حملت اسم “مدينة دبي لتجارة الجملة”، تمتد على مساحة 550 مليون قدم مربعة بتكلفة 30 مليار درهم، بهدف استحواذ الإمارات على نسبة من قطاع اقتصادي عالمي يبلغ حجمه 4.3 تريليون دولار، سينمو خلال السنوات الخمس القادمة ليبلغ 4.9 تريليون دولار.

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  أن “دولة الإمارات ماضية في خططها الاستراتيجية لتنويع اقتصادها الوطني بعيدا عن الاعتماد على النفط”، مشددا على أن الدولة لديها رؤية اقتصادية واضحة للمستقبل من خلال إيجاد قطاعات اقتصادية جديدة وإعادة صياغة القطاعات الحالية على مستوى عالمي جديد، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية.

وتضم “مدينة دبي لتجارة الجملة”، أسواقا لجميع قطاعات الجملة ومستودعات ومراكز شحن وخدمات جمركية وشركات تأمين وحلول تخزين، فضلاً عن الخدمات المصرفية ووحدات سكنية وفندقية.

وتتضمن مخططات المدينة إقامة معارض دولية دائمة على مدار العام، وربطها بميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي، وتوفير دعم لوجستي لربط أربع قارات عالمية بشكل كامل مع المدينة الجديدة التي ستكون عاصمة العالم لتجارة الجملة وستضم أهم 15 ألف تاجر دولي للجملة.

وتم الإعلان أيضاً عن إطلاق “الأسواق العالمية”، ضمن المدينة، التي تضم مراكز تجارية تمثل منتجات جميع الدول.

وستعمل “مدينة دبي لتجارة الجملة” على تغيير معايير تجارة الجملة عالمياً، من خلال توفير خدمات ذكية متكاملة وبنية تنظيمية متطورة ودعم لوجستي عبر شبكة هي الأكبر عالميا. وستبدأ المدينة بقطاعات استراتيجية، وستكون مقسمة إلى شوارع تجارية متخصصة مثل شوارع منتجات الأغذية ومواد البناء والكهربائيات والإلكترونيات والأثاث والديكور، والآليات والمعدات، والأخشاب والسيارات وقطع الغيار، والنسيج والملابس.

وتشمل “مدينة دبي لتجارة الجملة” أيضاً إطلاق أكبر منصة إلكترونية لتجارة الجملة في المنطقة، ستعمل على تعزيز قدرات الإمارات في سوق التجارة الإلكترونية الذي يتوقع أن ينمو عالميا من 1.672 تريليون دولار خلال 2015 إلى 2.941 تريليون دولار خلال 2018، بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 21%.

يذكر أن نمو سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات يتوقع أن ينمو بمعدل يصل إلى ضعفي معدل النمو العالمي، حيث سيتضاعف أربع مرات خلال السنوات الثلاث القادمة من 2.5 مليار دولار خلال 2015 إلى 10 مليارات دولار خلال 2018، بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 59%.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه للمدينة الجديدة إن “اهتمامنا بالتجارة ليس وليد اليوم لأن التجارة هي أساس ازدهار دولتنا .. ورافد لحاضرها الاقتصادي .. ومفتاح لمستقبلها التنموي”.

وأضاف: ” دولة الإمارات بموقعها وبنيتها التحتية والتنظيمية وخدماتها المؤسسية هي المنطقة الأكثر تأهيلا لقيادة نمو جديد في التجارة الدولية البينية”.

وختم بالقول: “هدفنا كان وسيبقى اقتصادا وطنيا مستداماً .. نحن لم نراهن سابقا على النفط ولن نرهن مستقبلنا له”.

المشاركة