نفت حكومة الانقاذ الغير معترف بها دولياً و المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام ما يتداول علي بعض وسائل الاعلام و مواقع التواصل الإجتماعي بشأن مباشرتها لإجراءات التسليم و الإستلام مع من وصفتها بـ ”  ما يسمي حكومة الوفاق ” علي حد وصفها .

و قالت الانقاذ في بيانها الصادر اليوم الاربعاء و تحصلت المرصد على نسخة منه ، بأنها لن تسلم السلطة إلا لحكومة وفاق حقيقي تنبع من إرادة الشعب الليبي و تتخذ من ثوابت ” 17 فبراير ” و الاعلان الدستوري و دماء الشهداء و تضحيات الثوار منطلقاً لها ، علي حسب تعبيرها  .

و ختمت البيان بأن التأجيج الذي تقوده جهات أخرى غير المعترف بها محليا هو مجرد إشاعات لا تدل سوى علي إفلاسها السياسي و الإعلامي في إشارة منها إلى حديث فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لقناة ليبيا مطلع الاسبوع الحالي عن قرب دخول حكومته للعاصمة طرابلس و مباشرة مهامها منها بعد الإستلام من حكومتي الانقاذ و المؤقتة و هي الحكومة المنبثقة عن مجلس النواب و المعترف بها دولياً .

يشار إلى أن البيان المذكور جاء بعد ساعات من تأجيل حكومة الانقاذ لزيارة كانت مقررة اليوم لمبعوث الامم المتحدة مارن كوبلر إلي طرابلس و بعد أقل من 24 ساعة من بيان دول جوار ليبيا التي إختتمت أعمال إجتماعها الثامن يوم أمس بالعاصمة التونسية بالتأكيد على تجديد الدعم لحكومة الوفاق و المجلس الرئاسي المنبثق عن إلاتفاق السياي الموقع في الصخيرات المغربية منتصف ديسمبر الماضي .

بيان "حكومة الانقاذ" بشأن مستجدات الاتفاق السياسي
بيان “حكومة الانقاذ” بشأن مستجدات الاتفاق السياسي

 

المشاركة