إتهم علي أبوزعكوك وزير خارجية الحكومة المنبثقة عن المؤتمر العام دول الجوار بالعمل علي إبعاد حكومته و منعها من لعب أي دور أو حتي من حقها في مناقشة قضايا البلاد منذ أن انخرطت هذه الدول في الحوار السياسي الذي رعته الامم المتحدة بين الليبيين بالرغم من أن خحكومته هي ” حكومة ثورة 17 فبراير ” علي حد تعبيره . 

و قال أبوزعكوك الذي كان يتحدث الليلة الماضية لـ” قناة النبأ ” عبر برنامج ” نبأ اليوم ” ان حكومته تفاجئت بتمثيل فائز السراج لليبيا في الاجتماع الثامن لدول الجوار الذي عقد منتصف الاسبوع الجاري بتونس العاصمة بالرغم من عدم وجود أي صفة رسمية لكي يمثل ليبيا في هذا الاجتماع الامر الذي إعتبرته حكومته أمراً غير مقبول .

و وصف الاجتماع بـ ” المسرحية العربية العبثية ” التي لن يقبلها الشعب الليبي مؤكداً بأن ماحدث يعتبر أمراً معيباً في حق الدولة المضيفة في إشارة منه للجارة تونس التي استضافت هذا الاجتماع علي مدار يومين متتاليين .

و عن ما يثار من حديث بشأن دخول حكومة الوفاق و المجلس الرئاسي المنبثق عن الاتفاق السياسي إلي طرابلس أشار أبوزعكوك إلي أن المؤتمر الوطني العام و الحكومة المنبثقة عنه هم من يحكم  و أن  دخول حكومة الوفاق و المجلس الرئاسي إلي العاصمة هو أبعد عن من يفكر في ذلك من بعد السماء عن الارض علي حد وصفه .

يذكر بأن علي أبوزعكوك و هو عضو مقاطع لمجلس النواب عن مدينة بنغازي قد كلف بحقيبة الخارجية في الحكومة المنبثقة عن المؤتمر و الغير معترف بها دولياً خلفاً لمحمد الغيراني السفير الليبي السابق بالاردن الذي شغل هذا المنصب في حكومة عمر الحاسي .

المشاركة