قالت مصادر في قطاع الصرافة المصري لرويترز يوم الخميس إن البنك المركزي أغلق شركتي صرافة بشكل نهائي لتلاعبهما في أسعار بيع العملة الصعبة ومخالفات أخرى وذلك إثر القفزة الحادة للدولار في السوق السوداء مؤخرا.

وأكد مسؤول في البنك المركزي لرويترز صحة ما ذكرته المصادر.

ويأتي تحرك المركزي بعد أن تجاوز سعر الدولار في السوق السوداء 9.90 جنيه للدولار هذا الأسبوع للمرة الأولى وسط تهافت شديد على شرائه مع تفاقم شح العملة الصعبة وتراجع إيرادات مصر من السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وقال متعاملان في السوق الموازية لرويترز إن سعر الدولار ارتفع يوم الخميس ليصل إلى ما بين 9.90 و9.95 جنيه من 9.40 جنيه الخميس الماضي.

وخفض البنك المركزي قيمة العملة المحلية الأسبوع الماضي 112 قرشا قبل أن يرفعها قليلا بعدها بيومين ونجح حينها فعلا في إحداث ركود بالسوق السوداء لكن سرعان ما عاد النشاط فيها بقوة ليقترب سعر الدولار من مستوى عشرة جنيهات الخميس.

وبذلك يصل عدد شركات الصرافة التي أغلقها المركزي المصري منذ فبراير شباط وحتى اليوم الخميس إلى خمس شركات صرافة.

وتعمل في مصر 111 شركة صرافة وفقا لبيانات البنك المركز.

المصدر: رويترز

 

المشاركة