أفاد مصدر عسكري سوري بأن الجيش السوري أحكم، الخميس 24 مارس/آذار، سيطرته على نقاط استراتيجية، من بينها القصر القطري في تدمر وجبل الطار غرب المدينة الأثرية ويستعد لاقتحامها.

وذكرت وكالة “نوفوستي”، الخميس، أن الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني “صقور الصحراء” يخوضان حاليا معارك ضد عناصر تنظيم “داعش” في شرق مدينة تدمر.

وأضافت أن القوات الأساسية من الجيش السوري والدفاع الوطني تتحصن في المرتفعات الاستراتيجية حول تدمر، وتحول عاصفة رملية دون القيام بهجوم.

مقاتلي "داعش" ينفدون اعدام لبعض الجنود التابعين للجيش السوري في وقت سابق
مقاتلي “داعش” ينفدون اعدام لبعض الجنود التابعين للجيش السوري في وقت سابق

وقال مراسل “نوفوستي” إن “الإرهابيين تراجعوا إلى بساتين المدينة، ونقوم حاليا بمراقبة تحركاتهم من الفوق.. وتتولى حاليا بعض المجموعات (الجيش والدفاع الوطني) أمر الهجوم في المدينة.. لقد هربت عدة سيارات، وعلى متنها مسلحون، إلى الرقة”.

المصدر: “نوفوستي”

المشاركة