تجمع عشاق ليوناردو دي كابريو المتحمسون وتنكر بعضهم في شكل دب من أجل تحية النجم السينمائي لدى وصوله في أول رحلة يقوم بها لليابان منذ عامين للترويج لافتتاح فيلمه (ذا ريفينانت) باليابان.

والفيلم -الذي يروي قصة صائد فراء يسعى للانتقام كان على وشك الموت بعد أن هاجمه دب- حصل عنه دي كابريو على أول جائزة أوسكار له في فبراير كأفضل ممثل وكذلك حصل المكسيكي أليخاندرو إيناريتو على أوسكار أحسن مخرج عن الفيلم نفسه.

وقال دي كابريو إن حصوله على الأوسكار شرف له لكنه شدد على أن الجوائز ليست هي دافعه لعمل أفلام.

وقال خلال مؤتمر صحفي “بالتأكيد هي (الجوائز) ممتعة وتعطي شعورا رائعا لكنك تأمل أن تظل على مُثُلك وأحلامك الأولية عما تريد أن تكونه كممثل وكل ما يمكنني تمنيه هو أن أستمر في مواصلة المحاولات لصنع أفضل أفلام ربما قدر إمكاني.”

وفي وقت لاحق قال للجمهور في العرض الخاص للفيلم في روبونجي هيلز بطوكيو يوم الأربعاء “كنت محظوظا لكوني جزءا من تاريخ سينما أعتقد أنها رائدة وكان شرف كبير لنا جميعا ليلة جوائز الأوسكار أن نكرم بالطريقة التي تمت.”

 

المصدر: رويترز

 

المشاركة