وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى بغداد اليوم السبت 26 مارس بهدف إجراء محادثات مع كبار المسؤولين.

وكان في استقباله وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ومن المتوقع أن تتناول المحادثات عددا من القضايا من بينها الحرب في العراق ضد أرهابيي داعش.

ومن جهته حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العراق إلى تكثيف جهود تعزيز المصالحة الوطنية لهزيمة تنظيم الدولة الأسلامية “داعش”

وقال بان كي مون في مؤتمر صحفي انعقد في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان المصالحة الوطنية جزء مهم من استراتيجية هزيمة تنظيم الدولة الأسلامية “داعش” الذي استغل بلا شفقة الانقسامات واستهدف المهمشين والمحرومين.

وصرحت  قوات عراقية أمس إنها بدأت تطهير القرى المحيطة بالموصل في اليوم الثاني للهجوم الذي يعد بداية لحملة أوسع لاستعادة المناطق المحيطة بالموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش”.

في حين تحدث القائد في قوات البشمركة ومصدر في الجيش نجاة علي إن القوات العراقية مدعومة بقوات كردية وتحالف تقوده الولايات المتحدة شنت هجوما فجر الخميس 24 مارس واستعادت السيطرة على ثلاث قرى في منطقة مخمور جنوبي الموصل.

 

المشاركة