قطاع عريض من مرضى كسور العظام، لا تحتمل حالتهم الصحية الجراحات التقليدية التي لا تخلو من مضاعفات. “الضوء الأزرق” يساعد على زراعة عظام مكان الكسور وتثبيتها دون مضاعفات الجراحات التقليدية.

كبار السن أكثر عرضة للسقوط والإصابة بكسور العظام، لكن التدخل الجراحي المعتاد ليس هو الحل الأفضل، لما للجراحات الكبيرة من مضاعفات قد لا يتحملها المسن. وتساهم تقنية “الضوء الأزرق” في حل هذه المشكلة لدى كبار السن أو حتى مرضى هشاشة العظام، إذ تساعد هذه الطريقة في حل مشكلة من لا يتحمل عمليات زراعة العظام التقليدية.

ويعتمد استخدام تلك التقنية على عمل قسطرة من خلال فتحة صغيرة يمكن من خلالها الوصول لمكان الكسر دون الحاجة لعمل فتحة كبيرة وذلك بحسب تقرير نشرته اذاعة صوت ألمانيا.

ويمكن للطبيب هنا زراعة قطعة صناعية في العظام وتثبيتها. وهنا يعمل الضوء الأزرق على صلابة القطعة الصناعية المزروعة وتثبيتها مكان الكسر. وفي النهاية يستطيع المريض التخلص من آلام الكسر سريعا ولا يبقى من أثر العملية سوى بعض الآثار لفتحات صغيرة على الجلد.

المشاركة