دعا وزير الخارجية الألماني ” فرانك فالتر شتاينماير ” إلى التعقل في مكافحة الإرهاب و ذلك في تصريحات نقلتها إذاعة صوت ألمانيا عن صحف مجموعة (فونكه) الإعلامية في عددها الصادر اليوم السبت (26 مارس ) و قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي إن “الإرهابيين يودون لو نقلوا حربهم إلى مدننا وعقولنا وجعلونا في نوع من حالة الحصار لإجبارنا على منطقهم المعكوس الخاص بالعنف والكراهية”.

وأضاف شتاينماير أن “الأهم هو التصدي بهدوء لجذور الإرهاب ومن يقف وراءه وتحديد هوية داعميه في أوروبا بكل سبل دولة القانون”، مشيرا إلى أن من بين هذه السبل تعاون أجهزة الاستخبارات.

وفي الوقت نفسه، حذر شتاينماير من وقوع هجمة إرهابية في بلاده قائلا إن “الأمن المطلق غير موجود في أي مكان، والإرهاب لا يتوقف عند حدود ولا حتى عند حدودنا”.

وختم شتاينماير تصريحاته بالقول إن سلطات الأمن الألمانية أدت عملا جيدا وأحبطت مرارا خططا لهجمات وأضاف “إلى جانب ذلك فإن من المحتمل أننا كنا محظوظين أن ألمانيا بقيت حتى الآن ناجية من الهجمات”

المشاركة