ذكرت صحيفة دي فيلت ام زونتاج أن وكالات أمن أوروبية تلاحق ثمانية أشخاص على الأقل يشتبه أنهم قاموا بدور مساعد في هجمات الإسلاميين على باريس وبروكسل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها إنه يعتقد أن المشتبه بهم وأغلبهم فرنسيون وبلجيكيون موجودون في سوريا أو فارون في أوروبا.

وأضافت أن المشتبه بهم كانوا على اتصال بعبد الحميد أباعود الزعيم المفترض للخلية التي نفذت هجمات باريس وقتلته الشرطة الفرنسية في تبادل لإطلاق النار يوم 18 نوفمبر وكذلك صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس والذي ألقي القبض عليه في بروكسل هذا الشهر.

وتابعت الصحيفة أن مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية في ألمانيا يشارك في الملاحقة وأحجم المكتب الألماني عن التعليق على الأمر.

 

المصدر: رويترز

المشاركة