طالبت الحكومة البلجيكية نظيرتها الإيطالية تسليمها المواطن الجزائري”جمال الدين والي” الذي احتجزته الشرطة الإيطالية السبت الماضي، في مقاطعة “ساليرنو ” جنوب إيطاليا للاشتباه بتورطه في تدبير تفجيرات بروكسل الإرهابية.

وكانت الشرطة الإيطالية قد عثرت  في بيته على مئات الصور الرقمية التي كان بينها كذلك صور لثلاثة من مدربي هجمات باريس، ولنجم العشراوي أحد انتحاريي بروكسل.

ويرجح التحقيق إلى أن يكون المواطن الجزائري الموقوف، قد قام بتزوير وثائق استخدمها الإرهابيون أثناء التخطيط لاعتداءات بروكسل، وقبلها أثناء تدبير تفجيرات باريس.

المشاركة