عبر رئيس بنك مصر محمد الإتربي ثاني أكبر بنك حكومي في مصر يوم الاثنين إن المصرف يتفاوض مع مؤسسة مصرفية أجنبية للحصول على قرض مشترك من الخارج بقيمة 300 مليون يورو.

وأضاف الإتربي في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم “التفاوض يأتي في إطار تعزيز الموارد بالعملة الصعبة لدى بنك مصر و الحد الأقصى للإنتهاء من المفاوضات ستة أشهر من الآن.”

ولم يكشف الإتربي عن اسم البنك الذي يجري التفاوض معه. في حين تسعى البنوك المصرية لتعزيز مواردها من النقد الأجنبي من الخارج وسط أزمة عملة تعيشها البلاد.

محمد الأتربى رئيس بنك مصر
محمد الأتربى رئيس بنك مصر

وفي أواخر فبراير طرح بنك مصر والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة شهادات استثمار دولارية باسم “بلادي” للمصريين في الخارج بفائدة بين 3.5 و5.5 بالمئة لتعزيز الأرصدة الدولارية للبنوك الحكومية.

في حديث الإتربي لرويترز الشهر الماضي إن المصرف يدرس إصدار سندات في السوق العالمي لتعزيز الموارد الدولارية للبنك. وفي حال إصدار السندات سيكون هذا هو الخروج الثاني لمصر إلى سوق السندات العالمية بعد أن باعت الحكومة المصرية سندات دولية في يونيو بقيمة 1.5 مليار دولار في أول إصدار من نوعه خلال خمس سنوات.

المشاركة