تعافت بورصة دبي في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد أسبوع من التراجع في حين تباين أداء أسواق الخليج الأخرى وسط تعاملات هادئة.

وهبط مؤشر دبي إلى 3267 نقطة في الدقائق الأولى مقتربا من مستوى الدعم الفني الذي بلغه في منتصف مارس عند 3253 نقطة و بعد ساعة من التداولات ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلي 3294 نقطة.

في المقابل أرتفع سهم أرابتك 2.5 في المئة بعد اجتماع مجلس إدارة الشركة يوم الأربعاء الماضي لمناقشة الأنشطة في حين كان سهم الإسلامية العربية للتأمين (سلامة) الأكثر تداولا وارتفع 2.7 في المئة.

و تراجع مؤشر أبوظبي 0.3 في المئة مع هبوط سهم مؤسسة الاتصالات الإماراتية (اتصالات) 0.8 في المئة وتم تعيين السيد صالح عبدالله العبدولي لمنصب الرئيس التنفيذي للمجموعة وقالت إنه سيشرف على عملية إعادة هيكلة الشركة دون ذكر تفاصيل.

أيضاً تراجع مؤشر قطر 0.2 في المئة مع هبوط سهم أريد 2.8 في المئة وكانت البورصة علقت تداول السهم أمس وسط موجة هبوط عامة في السوق نظرا لعقد اجتماع الجمعية العامة للشركة.

وسط تعاملات قوية ارتفع سهم شركة الخليج للمخازن 1.7 في المئة،في حين تشهد التداولات على السهم نشاطا منذ يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أعلنت شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية إنها رفعت الحد الأقصى لملكية الأجانب لسهم الشركة إلى 49 بالمئة من رأس المال.و بحسب أحدث بيانات في للبورصة أن الملكية الفعلية للأجانب لم ترتفع كثيرا منذ يوم الأربعاء ولازالت تقف عند 25.6 في المئة .

وفي ما يتعلق بالمؤشر الكويتي الرئيسي فقد تراجع صباح اليوم 0.04 في المئة ليصل إلى 5240 نقطة في حين ارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.26 في المئة إلى 833 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن السوق يفتقد للمحفزات وهو ما جعله يهبط بشكل كبير أمس متمنيا أن يكون هبوط اليوم محدودا أو أن يحافظ المؤشر الرئيسي على استقراره.

المشاركة