المرصد – توقع عضو مجلس النواب زياد دغيم تغييرا واضحا في السياسة الإيطالية تجاه الاوضاع في ليبيا خلال الفترة المقبلة مؤكدا استمرار الموقف الروسي الرافض لأي تدخل عسكري في ليبيا.

و استبعد دغيم في مداخلة هاتفية عبر برنامج نبأ اليوم الذي تبثه قناة النبأ قيام القوى الأقليمية والدولية بعمليات عسكرية كبيرة في ليبيا مشيرا الى ان هذه العمليات ستسهم بتعقيد المشهد الليبي وتحول ليبيا لبؤرة لتجمع الأرهاب في ظل حدود مفتوحة من كل الأتجاهات.

واستدرك عضو مجلس النواب القول بأن هذه القوى قد تقوم ببعض العمليات النوعية لضمان عدم توسع الأرهاب الذي قد يشكل خطرا على الجوار الليبي.

ووصف دغيم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بغير الشرعي وغير الدستوري كونه لم يحظى بثقة مجلس النواب مؤكدا ان كل ما ينتج عنه باطل ناعتا اياه بوصمة عار جديدة في تاريخ ليبيا مؤكدا وجود سلوكيات مشبوهة تحيط بالمجلس وتسحب شرعيته.

و تطرق  إلي برنامج رئيس حكومة الوفاق فايز السراج واصفاُ إياه بالمخيف كونه يورط ليبيا في ديون وقروض مع صندوق النقد الدولي ويطمح لمحاربة الهجرة غير الشرعية بحدود مفتوحة واسعة والأرهاب المتدفق الى ليبيا بأموال الليبيين المجمدة.

المشاركة