28-مارس أفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أمس الأحد 27 مارس بأن 12 جنديا لقوا مصرعهم، فيما أصيب اثنان آخران إثر تحطم مروحية عسكرية كانت تقلهم.

تلفزيون النهار الجزائري قال أن المروحية العسكرية المنكوبة كانت تقوم، برفقة مروحية أخرى، بجولة استطلاعية في المنطقة التي تتوسط مدينتي رقان وتيميمون، لافتة أنه لا يعرف حتى الساعة أسباب سقوطها.

هذا وأمر نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الجزائري بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث.

ويحتمل أن يكون حادث تحطم المروحية بسبب سوء الرؤية، حيث شهدت تلك المنطقة عواصف رملية قوية مؤخرا.

المشاركة