شارك أصغر طياري ليبيا “محمود الفرجاني “الذي يبلغ من العمر 20 عاما في الغارات الجوية التي استهدفت غرفة عمليات تنظيم داعش في درنة شرق ليبيا.

مدير مكتب الإعلام في قاعدة الأبرق الجوية علي بوستة أكد لوكالة الأنباء الليبية  التابعة لهيئة الاعلام و الثقافة المنبثقة عن الحكومة المؤقتة أن الطيار الشاب كان من ضمن طاقم الطائرة التي استهدفت منزلين في حي الـ 400 شرق درنة، والتي يستخدم تنظيم داعش أحدهما كمركز عمليات.

وأوضح بوستة أن العملية كانت ناجحة ودمرت الغرفة التابعة للعناصر الإرهابية إضافة إلى 3 سيارات أمامها.

المشاركة