إنكماش المعروض النقدي السعودي يؤكد تباطؤ الإقتصاد

السعودية – أظهرت بيانات من مؤسسة النقد العربي السعودي اليوم الثلاثاء انكماش المعروض النقدي في المملكة في فبراير للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات في علامة جديدة على أن اقتصاد أكبر بلد مصدر للنفط في العالم يتباطأ بشدة جراء تدني أسعار الخام.

ووفقا لرويترز فان المؤشر الأوسع نطاقا للمعروض النقدي (ن3) الذي نشر قراءته البنك المركزي 0.9 في المئة هبط عن مستواه قبل عام الشهر الماضي مسجلا أول هبوط سنوي منذ 2004 على الأقل.

كما تقلص مؤشرا المعروض النقدي الأضيق نطاقا (ن1 )و(ن2) إذ انكمش الأول الذي يشمل النقد المتداول خارج المصارف والودائع تحت الطلب ويستثني الأصول الأقل سيولة مثل الودائع الزمنية والادخارية 5.1 في المئة.

وأدى تدني أسعار النفط إلى تسجيل عجز في موازنة البلاد يقارب 100 مليار دولار العام الماضي. ومنذ أواخر 2015 تعكف الحكومة على تخفيض الإنفاق وزيادة الضرائب لتقليص العجز بما يؤثر سلبا على إنفاق المستهلكين ورغبة الشركات في الاستثمار.

وغالبا ما تكون أرقام المعروض النقدي متقلبة. وتضمنت بيانات فبراير بعض الجوانب الإيجابية حيث زاد حجم الإقراض المصرفي للقطاع الخاص بنسبة عشرة في المئة مقارنة بمستواه قبل عام.