رحب رئيس حكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني خليفة الغويل في مؤتمر صحفى عقده اليوم الثلاثاء بمقر رئاسة الوزراء بطرابلس بجميع مبادرات الحوار بين أبناء الوطن .

و اتهم الغويل البعثة الأممية بالسعى و بكل الوسائل لتمكين الحكومة التي اقترحت من خلالها على حساب أمن العاصمة مضيفا أن إغلاق الأجواء كان حفاظا على أرواح الناس بعد ممارسات “غير لائقة” صدرت من قبل أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .

و شن الغويل هجوماً لاذعاً علي محافظ بنك ليبيا المركزي متهماً إياه بالتسبب في الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعانيه العاصمة إضافة إلى امتناعه عن سداد ديون مالية تمس حاجة المواطن و إنتهاج سياسات أفضت في النهاية لخلق أزمات معيشية و رفضه كل طلبات الحكومة بتمويلها من أجل “مكافحة الإرهاب”

و أشار الغويل إلي ان المبعوث الاممي مارتن كوبلر رفض إتباع الأعراف الدبلوماسية المتبعة بين الدول عندما طلب زيارة طرابلس في وقت سابق .

و كشف الغويل عن رسالة ارسلها قال انه ارسلها الي تونس حول وجود المجلس الرئاسي الدي يمارس نشاط سياسي من تونس تعتبره حكومته “مضر” بمصالح تونس مع ليبيا ، داعياً أجهزة الامن التونسية لتحري إجراءات السلامة في الرحلات القاصدة ليبيا.

المشاركة