قتل شخصين وسقط عدد من الجرحى اليوم الاربعاء بعد يومين من اشتباكات وقعت في المخيم بين عناصر من حركة فتح وآخرين من جند الشام.

ويذكر أن مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا جنوب لبنان يشهد استنفاراً أمنياً وتوتراً عقب حادث تبادل إطلاق النار في أحياء المخيم وانتشار المسلحين في الشوارع مما استدعى تدخل القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة لمعالجة تداعيات الحادثة وتطويقها حيث كثفت الاتصالات لبنانياً وفلسطينياً للحفاظ على أمن المخيم واستقراره.

حيث أدت الاشتباكات إلى إغلاق المتاجر أبوابها بينما فر بعض الأهالي من المخيم مع تزايد حدة التوتر بين الجماعات المتناحرة.

و يشار إلى أن مخيم عين الحلوة يقع قرب مدينة صيدا الساحلية في جنوب لبنان ويشهد صراعات بين الفصائل عادة ما تتطور إلى أعمال عنف دامية بين الحين والآخر.