قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع وكالة الإعلام الروسية إن الصراع في سوريا كلف البلاد أكثر من 200 مليار دولار.

ونقلاً عن رويترز أن الرئيس السوري بشار الأسد قال في مقابلة مع وكالة الإعلام الروسية نشرت اليوم الأربعاء إن دمشق ستعتمد في حوارها لحل الصراع السوري خلال الجولة المقبلة من المحادثات في جنيف على وثيقة المبادئ الأساسية للأمم المتحدة.

وأضاف الأسد في المقابلة “الخسائر الاقتصادية والأضرار التي لحقت بالبنية التحتية تجاوزت قيمتها 200 مليار دولار… إصلاح البنية التحتية سيستغرق وقتا طويلا.”

هذا وقد بحثت الحكومة والمعارضة السورية الأسبوع الماضي وثيقة صاغها المبعوث الخاص للأمم المتحدة والتي ترسم الخطوط العريضة.

وأكد الأسد إنه في الوقت الحالي لا يمكن اعتبار أن شيئا تحقق في محادثات جنيف ولكن الأطراف بدأت من الأساسيات وخاصة صياغة المبادئ الأساسية التي ستعتمد عليها المفاوضات.