أعلن خليفة الغويل رئيس حكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في كلمة ألقاها من ديوان رئاسة الوزراء بطريق السكة رفضه لدخول المجل الرئاسي إلي طرابلس مخيراً أعضاء المجلس و رئيسه بين تسليم أنفسهم لمن وصفها الغويل بـ ” الايادي الامينة ” او الرحيل و العودة من حيث أتوا .

و إعتبر الغويل في بيانه دخول المجلس الرئاسي إلى العاصمة طرابلس بالغير شرعي ، و أضاف :  ” نطمئن سكان العاصمة انهم سيكونون بخير كما ندعو كل “الثوار الشرفاء” إلى التصدي ” المتسللين” الذين دخلوا إلى البلاد بطريقة غير شرعية  .

و وصف رئيس حكومة الانقاذ حكومة الوفاق بالحكومة الغير شرعية التي لا تحظي بتوافق و إجماع الليبيين كونها فرضت عليهم من الخارج ، مؤكداً عدم خروجه و حكومته من العاصمة طرابلس  حتى يطمئنوا على الثورة ، بحسب وصفه .

المشاركة