عبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي باولو جينتلوني عن رضاه التام لتحقق خطوة وصول المجلس الرئاسي الليبي الى العاصمة طرابلس.

وقال الوزير جينتليوني في كلمة له” انها خطوة اخرى نحو الاستقرار في ليبيا ، سيعمل على اساسها رئيس الوزراء فايز السراج على تحقيق تقدم جديد للشعب الليبي.

و أكد الوزير جنتيلوني بأن ايطاليا كانت وما تزال في طليعة الدول التي تقدم مبادارات ديبلوماسية تهدف لفرض الاستقرار في ليبيا.

واضاف ” اتمنى من الشعب الليبي ان يظهر دعمه الكامل وتعاونه المطلق مع المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني وتعاون المؤسسات المالية والسياسية من اجل تحيق انتقال سلمي آمن وعاجل للسلطة في ليبيا.

المشاركة