ناقش رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح مع أعضاء مؤسسات المجتمع المدني عن المنطقة الغربية الخلافات بين أعضاء مجلس النواب ومحاولة تقريب وجهات النظر بينهم .

أوضح عضو مجلس النواب خليفة الدغاري في تصريح لوكالة الأنباء الليبية التابعة لـلحكومة المؤقتة أن هذا اللقاء جاء لحلحلة الأزمة القائمة في ليبيا حيث تم شرح مراحل الحوار السياسي وما قدمه مجلس النواب من تنازلات وسرد ملاحظات ومخاوف المجلس فيما يتعلق بمسودة الحوار السياسي لمؤسسات المجتمع المدني .

وأضاف الدغاري، أنه تم التشديد على أن مسودة الحوار السياسي لابد أن تكون جزءًا لا يتجزأ من الإعلان الدستور لكي تكتسب الحكومة شرعيتها , بالإضافة إلى ملاحظات المجلس على بعض أعضاء حكومة الوفاق .

ومن جهته وصف رئيس منظمة الأمن والأمان لتقصي الحقائق والمصالحة الوطنية ضوء المقطوف اللقاء برئيس مجلس النواب بالإيجابي وأن هناك ترحيب من الأعضاء مضيفا ان حضور الأعضاء للقاء الرئيس هي محاولة لتسوية الخلافات بين الأعضاء .

 

المشاركة