خاضت إحدى المسافرات للمرة الأولى بحياتها، تجربة لا تنسى، بعد أن حاولت فتح مخرج الطوارئ في محاولة للعثور على المرحاض.

ووقعت الحادثة بعد ان سئمت امرأة صينية بالخمسين من عمرها الانتظار في طابور لدخول المرحاض على متن طائرة للخطوط الصينية الجنوبية.

حينها قررت المرأة استخدام باب لا يقف عنده أحد لكنها لم تكن تعلم أن الباب الذي توجهت نحوه هو باب الطوارئ الامر الذي تسبب في هبوط المزلاق الهوائي المطاطي الذي يستخدم في إجلاء الركاب في حالات  الطوارئ

ما أدى هذا الخطاء إلى تأخر الرحلة لمدة ساعتين وإعتقال السيدة ومصادرة جوازها لإستجوابها.

المشاركة