دمشق- شدد الرئيس السوري بشار الاسد على ضرورة التعاون مع روسيا وسوريا وإيران من اجل ارساء مصالح في بلاده تشمل الاسراع باستمالة المقاتلين المستعدين للتصدي للإرهاب.

الاسد اكد في مقابلة مع مع وكالة الإعلام الروسية استعداده لاستيعاب المسلحين الراغبين في إلقاء السلاح حقنا للدماء في سوريا وبهدف اعادة  الأمور إلى شكلها الطبيعي.

واوضح الاسد في المقابلة بان الشعب الروسي غير مهتم بموعد مغادرة الوحدات العسكرية الروسية للبلاد سواء الآن أو في المستقبل مؤكدا إن دعوة قوات أجنبية هو حق أي دولة وبالتالي لا يمكن لأي طرف أن يمنعها إلا في الحالات التي وردت مباشرة في الدستور.

وقال كذلك إن جلب قوات حفظ سلام دولية لسوريا غير منطقي ومستحيل لأن مثل هذه القوات تعمل على أساس اتفاقيات دولية وهذه الاتفاقيات يجب أن توافق عليها بعض الدول مشيرا إلى أنه لا يوجد في هذه الحالة سوى كيان واحد هو الحكومة السورية.

المشاركة