أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ظهر اليوم الخميس بيان إستنكر فية الأحداث التي جرت في العاصمة طرابلس يوم أمس الأربعاء.

و قال الرئاسي في بيانه إن تلك الأحداث تسببت في سقوط قتلى و جرحى و اقتحام بعض الممتلكات الخاصة والعامة والقنوات الإعلامية , الأمر الذي يعد تعديًا على حرية الإعلام والتظاهر.

ودعا المجلس في بيانه كافة القنوات ووسائل الإعلام إلى التحلي بالمهنية والابتعاد عن التحريض ، و التأكيد علي كل المواطنين بضرورة ضبط النفس والتهدئة والابتعاد عن التحريض والعنف والحفاظ على أمن العاصمة . كما وطالب المجلس الرئاسي مؤسسات الدولة بفتح أبوابها بشكل عاجل و إعتيادى لتقديم الخدمات للمواطنين.

يشار بأن مجموعة مسلحة من ضمن المجموعات الخاضعة لسلطة لجنة الترتيبات الامنية المنبثقة عن الاتفاق السياسى قامت بالهجوم على مقر قناة النبأ فى منطقة زناتة شرقي طرابلس مساء يوم أمس الاربعاء و طردت العاملين بها و أوقفت بثها ، محذرا بإسم ” ثوار طرابلس ” كل من تسول له نفه المساعدة فى إعادة بث القناة او التعامل معها مجددا و ذلك بحسب ما جاء فى نص علي شاشة الشريط العاجل الخاص بالقناة بعد سيطرة المجموعة المذكورة على بثها .

المشاركة